اعلانات منتديات شيعة الامام علي
تحميل جميع انواع الملفات برابط مباشر

اختر اللون المناسب:
التميز التلقائي خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 

البلاغة الميسرة / 27 درس
بقلم : الشيخ عباس محمد
قريبا

   
العودة   منتديات شيعه الامام علي ع > منتدى عاشوراء > منتدى الامام الحسين
   
منتدى الامام الحسين كل ما يتعلق بكربلاء وشهادة ابا الاحرار عليه السلام

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
   
   
قديم 03-14-2019, 10:40 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو حسيني
عضو مميز

إحصائية العضو






 

الشيخ عباس محمد متصل حالياً

 


المنتدى : منتدى الامام الحسين
افتراضي نسب معاوية ويزيد ابنه مصادر سنية

نسب معاوية : روى ابو المنذر هشام بن محمد بن السائب (2) الكلبي في كتاب المثالب قال (3) : كان معاوية لأربعة : لعمارة (4) بن وليد بن المغيرة المخزومي ، ولمسافر بن عمر (5) ، ولابي سفيان ، ولرجل آخر سماّه ، وكانت هند أمّه من المغيلمات (6) ، وكان أحبّ الرجال إليها السودان ، وكانت إذا ولدت أسود قتلته (7) .
[ قال ] (8) : وكانت حمامة بعض (9) جدّات معاوية لها رآية في « ذي المجاز » (10)
____________
(3) مثالب العرب : 72 ـ من نسختنا ـ . وقال الزمخشري في ربع الأبرار 3|549 : .. وكان معاوية يعزى الى أربعة .. وقد حكاه عن كتابنا هذا العلامة المجلسي رحمه الله في بحار الأنوار 33|198 برقم 485 ، وكذا عن كتاب كشف الحق للعلامة الحلي رحمه الله .
(4) في نسخة ( ر) : لعثمان : .. بدلا من : لعمارة .
(5) في المصدر والبحار : .. ابن عمرو ، وهو الصواب .
(6) في الطبعة الحجرية ونسخة ( ألف ) : المعلمات وفي بحار الأنوار : المغلمات ، وفي نسخة (ر) : العاهرات ، وكلّ محتمل ، إذ كونها من المعلمات ـ أي صاحبات العلم والرآية ـ حيث كانت ممن تضع علما على دارها كي تقصد بالفاحشة والزنا ، والغُلمة : شهوة الضراب ، والمغيلم : المرأة التي غُلبت شهوة . لاحظ : لسان العرب 439|12 ، تاج العروس 9|4 .
(7) في نسخة (ر) : خنقته ، بدلا من : قتلته .
(8) مثالب العرب : 85 ـ من نسختنا ـ . وانظر ما ذكره ابن أبي الحديد في شرحه على نهج البلاغة في نسب معاوية وجّدته حمامة 2|125 ، 135 و 3|245 ، وجاء فيه 1|336 : .. وكانت هند تذكر في مكة بفجور وعهر .
(9) في بحار الأنوار : إحدى .. بدلا من : بعض .
(10) قال في معجم البلدان 5|55 : .. وذو المجاز موضع سوق بعرفة على ناحية كبلب ، عن
=
</b>
تغنّي (1) من ذوات الرايات (2) في الزنا .
وروى الحافظ أبو سعد (3) اسماعيل بن علي السماّن (4) الحنفي (5) ـ من علماء السنّة (6) ـ ذكر في كتاب مثالب بني أمية ، والشيخ أبو الفتوح محمد بن جعفر الهمداني (7) من علماء السنّة في كتاب بهجة (8) المستفيد : أن مسافر بن أبي عمر [و] بن أمية بن عبد الشّمس كان ذا مال (9) وسخاء (10) ، فعشق هندا وجامعها
____________
=
يمين الإمام على فرسخ من عرفة كانت تقوم في الجاهلية ثمانية أيام .. وقال الأصمعي : ذو المجاز ماء في أصل كبلب وهو لهذيل ، وهو خلف عرفة ، وانظر : مراصد الإطلاع 3|1229 .
وفي الطعبة الحجرية : ذي المجار ..
(3) في الطبعة الحجرية : أبو سعيد .. وفي نسخة (ر) : أبو سعد بن ..
(4) في نسخة ( ألف ) و (ر) والبحار : السمعاني .
(5) هو إسماعيل بن علي بن الحسين زنجوية الرازي أبو سعد السمان ، الحافظ المعتزلي ، وهو شيخهم في وقته ، له جملة كتب في الإمامة والحديث وغيرهما مات بالري سنة 447 هـ ، وقيل غير ذلك ، انظر عنه : لسان الميزان 1|321 ، الأعلام 1|319 عن عدة مصادر ، وغيرها .
(6) وحكاه عنه العلامة المجلسي في بحار الأنوار 33|198 برقم 485 ، وكذا عن العلامة الحلي رحمه الله في كتابه كشف الحق .
(7) هو المعروف بـ : ابن المراعي ، أبو الفتح المتوفى سنة 371 هـ أديب سكن بغداد ، وكتابه البهجة على نمط كتاب الهامل للمبرد ، وله مؤلفات أخر ، انظر عنه : بغية الوعاة : 28 ، تاريخ بغداد 2|152 ، الأعلام 6|71 عن عدة مصادر ، وغيرها .


سفاحا ، فاشتهر (1) ذلك في قريش وحملت ، فلما ظهر السّفاح (2) هرب مسافر خوفا (3) من أبيها عتبة ، ثمّ أتى (4) الحيرة ، وكان فيها سلطان العرب عمرو (5) بن هند ، وطلب (6) أبوها عتبة أبا سفيان و وعده بمال جزيل ، وزوّجه هنداُ ، فوضعت بعد ثلاثة أشهر معاوية (7) ، ثمّ ورد أبو سفيان على عمرو ابن هند أمير العرب (8) ، فسأله مسافر عن حال هند ، فقال : أني تزوّجتها (9) ، فمرض مسافر ومات (10) .
فلينظر العاقل الى (11) معاوية ، والى (12) شهادة علماء (13) السنّة عليه أنه
____________
.
(10) كذا في مثالب العرب : 72 ـ 73 ، ولاحظ : شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 1|336 ، ربيع الأبرار للزمخشري : 3|549 ، الأغاني : 9|49 ، تذكرة الخواص : 184 العقد الفريد : 6|86 ـ 88 ، الكامل للبهائي : 2|202 .. وغيرها .


لخمس (1) نفر كلّ يدعي (2) أنه ابنه ، وأنه (3) ولد على فراش أبي سفيان لثلاث أشهر ، وان أمه هند ، الامة الزانية (4) وجدّتها (5) حمامة ، كانتا (6) من العواهر الناصبات الرآيات ـ علامة للعهر (7) لتعرف (8) بذلك ليقصدها (9) الزناة ـ . ومع ذلك يجعلونه خليفة وواسطة بينهم وبين ربهم . !!





يتبع

الموضوع الأصلي : نسب معاوية ويزيد ابنه مصادر سنية  ـآلمصدر : شيعة الامام علي
اخـــــــــــر مواضيعــــــــي






رد مع اقتباس Share with Facebook
   
   
قديم 03-14-2019, 10:55 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو حسيني
عضو مميز

إحصائية العضو






 

الشيخ عباس محمد متصل حالياً

 


كاتب الموضوع : الشيخ عباس محمد المنتدى : منتدى الامام الحسين
افتراضي

نسب يزيد بن معاوية : قاتل الحسين بن علي بن أبي طالب عليهما السلام .
قد رووا (11) أن أمّه ميسون (12) بنت بجدل (13) الكلبية ، أمكنت عبد أبيها من
____________
(1) في الطبعة الحجرية : خمسة ، وقد وضع عليها رمز نسخة بدل : لأربعة ، وجاءت في نسخة ( ألف ) من دون رمز نسخة بدل .
أقول : بعد أن عد الكلبي آباء معاوية أربعة ، قال : وكان مسافر بن أمية بن عبد مناف يتهم بهند .. ومن هنا جاء عدّهم لهم بخمسة . انظر : مثالب العرب : 72 ـ 73 .
(7) العهر : الزنا ، والعاهر : الزاني ، لاحظ : صحاح اللغة 2|762 مادة ( عهر ) .
(9) في بعض النسخ : فيقصدها .
(10) في نسخة (ر) : القول .. بدلا من : الخامس .
(11) في نسخة (ر) : روى . وقد نقله العلامة المجلسي رحمه الله في بحار الأنوار 44|309 بعنوان ( تذنيب ) عن هذا الكتاب وغيره .


نفسها فحملت بيزيد لعنة الله عليه (1) ، والى هذا المعنى (2) أشار النسابة البكري (3) ـ من علماء السنة ـ يقول (4) :


فـان يكـن الزمـان أتى عـلينابقتل (5) الترك والمـوت الوحيـيّ (6)فـقد قـتل الدّعـيّ وعـبد كلببأرض الطــف أولاد النّــبي (7)
أراد بـ : الدّعيّ : عبيد الله بن زياد ، فإن أباه زياد (8) بن سميّة ، كانت أمه سميّة (9) مشهورة بالزنا ، وولد على فراش أبي عبيد عبد (10) بني علاج من ثقيف ، فادّعى معاوية أن أبا سفيان زنى بأم زياد فأولدها زيادا (11) ، وأنه أخوه ، فصار
____________
(1) مجالس المؤمنين 2|547 عن مثالب الصحابة .
(3) في بحار الأنوار : الكلبي ، وهو الظاهر .
(6) الوحي : بمعنى الخفي ومنه الوحي ، ويأتي بمعنى السريع ـ يمد ويقصر ـ يقال : موت وحيّ .. أي سريع ، وهو المراد هنا ، لاحظ : الصحاح 9|252 ، والنهاية 5|163 ، وغيرهما .
(7) مجالس المؤمنين : 2|547 عن مثالب الصحابة .
وجاء البيت الأول فيه هكذا :
فــإن يكن الزمان أبى علينا * بقتل الشرك ! والموت الوصي !(8) لا توجد في نسخة (ر) : فإن أباه زياد .
(9) حذفت جملة : كانت أمه سمية ، من نسخة (ر) .
(10) لا توجد كلمة : عبد ، في الطبعة الحجرية .
(11) لا توجد كلمة : فاولدها زيادا ، في الطبعة الحجرية ، وفي نسخة ( ألف ) : زنى بأم ولدها
=
</b>
إسمه : الدّعيّ ، فكانت عائشة تسميّه : زياد بن أبيه ، أو ابن أمه (1) ، لأنه ليس له أب معروف (2) .
ومراده بـ : عبد كلب : يزيد بن معاوية لعنه الله (3) ؛ لأنه من عبد بجدل (4) الكلبي (5) .
فلينظر (6) العاقل الى أصول هؤلاء القوم الذين كانوا (7) يقدّمونهم على آل محمد [ صلى الله عليه وآله وسلام ] الذين أذهب الله عنهم الرّجس وطهّرهم تطهيرا .

اخـــــــــــر مواضيعــــــــي






رد مع اقتباس Share with Facebook
   
إضافة رد


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 03:51 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.9 Beta 1

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 1
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.